إفني ضد نير الإستبداد

اذهب الى الأسفل

إفني ضد نير الإستبداد

مُساهمة من طرف karim rge في الأحد 15 يونيو - 9:17

سياسة قمعية واحدة من صفرمرورا... بمراكش فإفني ضد شعب يرزخ تحت نير الإستبداد والإضطهاد

[b][b][b]
[/b][/b][/b]


من
جديد تنضاف جريمة أخرى في مسلسل جرائم العهد الجديد ضد ساكنة مدينة سدي
إفني؛ فآخر الأخبار من هناك تشير ان أجهزة القمع المخزني خلفت العديد من
الجرحى والمعتقلين والمداهمات للبيوت ونهب متلكات المواطنين من طرف عناصر
القمع بل و صلت وحشيتهم الى حد إغتصاب النساء والفتيات حسب آخر المعطيات
من هناك ؛



جريمة إنسانية كبرى في حق الشعب المغربي و ضد الحركات االمطالب بالشغل
والسكن والماء والتعليم والصحة والكرامة الإنسانية والمساوات في توزيع
خيرات البلاد؛

فإعتصام الذي نفده سكان إفني أمام المناء هو شكل من أشكال النضال المتقدمة
للدفاع عن حقوق سكان المدينة في الإستفادة من خيرات المنطقة التي تنهب من
طرف الرأسماليين دون حسيب ولا رقيب لمراكمة الأرباح وتترك شباب وسكان
المنطقة يعيشون في عطالة و تهميش وفقر مستمر إننا اليوم في حاجة في جميع
المناطق والمدن الى حركات من هذا النوع حيت تقام المتاريس والمخيمات أمام
المواقع التي تشكل مصدر نهب اللخيرات وتشكيل مجالس شعبية تشكل سلطة بديل
تراقب خيرات البلاد ؛ وتعرف مصير كل ماينتج في كل قطاع عمومي وما يستخرج
من البحر والبر ومن المستفيد من عائداتها واين تصرف ؛



نعم إننا في حاجة الى حركة إجتماعية في كل المدن والقرى تطرح على عاتقها
أشكالا جديدة في النضال ومطالب أكثر جدرية من قببل النضال من أجل تدابير
سياسية لإعادة توزيع التروات وحل كافة الأجهزة القمعية التي لا وضيفة لها
إلا قمع الشعب الجائع والفقير؛ وغيرها من المطالب التي تصب في حماية المال
العام وفرض رقابة إجتماعية على كل مصادر التمويل والنفقات؛


إننا
نعيش على إقاع حرب مدروسة ضد الكادحين في المغرب لها أدواتها اجهزتها
ومؤسساتها ومنضروها ؛فبالأمس كانت مدينة صفرو ولم يمر العام على قمع
إنتفاضة هده المدينة حتى إرتكب النظام من جديد مجزرته ضد الطلبة في مراكش
واليوم ضد جماهير إفني ؛ هل هذا درس جديد؟ أم خلاصة لم لازال متشبت
بلأساليب العتيقة في النضال من قبيل "الإلتحاق بالمقرات في يوم الإضراب
العام والإشادة بالعهد الجديد في عز هدا اليوم؟ "؛



إن الجماهير ترسم لنا خط النضال وتطرح على اليسار المناهض للرأسمالية
مسؤوليات لا تقف عند حدود التضامن مع النضالات الجما هيرية؛ بل تتمثل
اليوم على ضوء تقييمنا لطبيعة الهجوم الدي تتعرض له كل الحركات المطلبية
سواء في المعامل اوالجامعات أوالأحياء السكنية اوالقرى؛ في تكتيف التنسيق
بين كافة فصائل اليسار الجدري من أجل رد حاسم على هذا الهجوم بأشكال
نضالية وتظيمية تعطي للمقاومة الشعبية بعدا وطنيا كفاحيا متصاعدا ؛ ولتتحر
فصائل اليسار الجدري من الإنتضارية وإستنزاف طاقاتها في معارك وهمية وتخوض
معركة الوحدة النضالية وتشكيل لجان موحدة لهذه المقاومة على المستوى
المحلي والوطني تكون الجموعات العامة الشعبية في كافة المواقع أدواتها
التقريرية.


karim rge

عدد الرسائل : 33
العمر : 36
البلد : maroc
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى